Home » المرض طريق الموات : عرض مسيحي نفسي للتنوير والبناء by Søren Kierkegaard
المرض طريق الموات : عرض مسيحي نفسي للتنوير والبناء Søren Kierkegaard

المرض طريق الموات : عرض مسيحي نفسي للتنوير والبناء

Søren Kierkegaard

Published
ISBN :
Enter the sum

 About the Book 

في تموز (يوليو) 1849 نشر كتاب المرض حتى الموت وكان في طبعته الأصلية لا يشغل إلا 136 صفحة ولكن في هذه الصفحات يتركز ثراء فريد من الملاحظات النفسية، ورصيد ضخم بالمثل من التأملات الفلسفية واللاهوتية القائمة على هذه الملاحظات. وكتب كيركجارد في كانونMoreفي تموز (يوليو) 1849 نشر كتاب المرض حتى الموت وكان في طبعته الأصلية لا يشغل إلا 136 صفحة ولكن في هذه الصفحات يتركز ثراء فريد من الملاحظات النفسية، ورصيد ضخم بالمثل من التأملات الفلسفية واللاهوتية القائمة على هذه الملاحظات. وكتب كيركجارد في كانون أول (ديسمبر) 1849 في اليوميات أن هذا الكتاب هو أصدق وأكمل مؤلفاته. وقد يتفق معه الكثيرون في هذا وخاصة أنه يمتلئ بأكثر ملاحظاته عمقاً.وعند كيركجارد أشكال مختلفة عديدة لليأس. وهو بمعرفته الصميمية بالنفس يفرزها ويقرر دواعيها المفترضة. ويمكن أن يقال باللغة العلمية الحديثة أن هذا الكتاب هو إلى حد معين سيكولوجي علاجي، وهذا هو أكبر شيء حيوي في النهاية. إن كيركجارد يفسر اليأس على أنه مرض الروح، مرض النفس. وهو يتساءل: كيف يمكن علاج هذا المرض؟ أي بتعبير آخر: كيف يمكن محو هذا المرض؟ ولكن يمكن فهم التفكير الاستدلالي في هذا الكتاب المعقد للغاية المليء بالجدل التأملي والفلسفة أن من الضروري الكشف عن بعض فروض كيركجارد الرئيسية.إن سورين كيركجارد إنسان (روحاني) أو بدقة أكبر أنه روحاني (مزدوج) فعنده أن الإنسان مركب من الجسم والروح. و(الروح) عنده متطابقة مع (النفس). أن تمتلك نفساً، أن تكون نفساً هما أهم الخصائص المميزة وأكبر شيء له دلالة عن الإنسان. وتلك النفس التي لدى كل إنسان منفصل هي نفس عينية، هي نفس فردية، هي نفس خاصة به. ومن الصعب أن نجد شخصين متشابهين تماماً عقلياً وجسمانياً. ولكن بالرغم من هذه الاختلافات، فإنه ينطبق على كل فرد أن نفسه قد (أعطيت) له باعتبارها (مهمة) ويقوم هذا في (تقبل) و(تطوير) النفس المعطاة.